الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الحكومة الهندية تحظر على مواطنيها السفر إلى اليمن بسبب الفوضى الأمنية
الحكومة الهندية تحظر على مواطنيها السفر إلى اليمن بسبب الفوضى الأمنية
الإثنين, 09 أكتوبر, 2017 11:36:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحكومة الهندية تحظر على مواطنيها السفر إلى اليمن بسبب الفوضى الأمنية
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
أعلنت الحكومة الهندية منع المواطنين الهنديين من السفر الى اليمن تحت أي ظرف من الظروف، متخذة العديد من الاجراءات المشددة بحق من يسافرون الى الاراضي اليمنية كأفراد أو مؤسسات تصل حد سحب الجواز لمدة سبع سنوات.
 
وقالت صحيفة (Theeconomictimes) الهندية إن هذا الاجراء يأتي بدافع المصلحة العامة للمواطنين الهنديين بسبب الوضع الامني المضطرب في اليمن، وذلك بعد أيام من الافراج عن الأب توم توم أوزوناليل الذي خطف من اليمن في الرابع من مارس/آذار 2016م بمدينة عدن، وأفرج عنه في الـ28 من سبتمبر/أيلول الماضي، بعد مباحاثات يمنية هندية مشتركة.
 
وبموجب التوجيه الحكومي فقد باتت جوازات السفر الهندية او وثيقة السفر الصادرة عن الحكومة المركزية في الهند باطلة عند سفر أي مواطن هندي الى اليمن، وسيتم الغاء الجواز وسحبه لمدة سبع سنوات من تأريخ السفر الى اليمن.
 
ونص القرار الحكومي الهندي الذي ترجمه للعربية "الموقع بوست" أن أي وكيل توظيف أو شركة ترسل مواطنين هنود إلى اليمن مسؤولين بشكل فردي أو جماعي، وتكون جميع هذه الوكلاء أو الشركة، بما في ذلك جميع مديريها، مسؤولة شخصيا عن ملاحقتها بموجب الأحكام ذات الصلة من قانون العقوبات الهندي، كما يمكن رفع دعاوى جنائية ضد مالكي السفن الأجنبية التي تحمل مواطنين هنود إلى اليمن، ويتم رفض التأشيرات لهم لأي سفر في المستقبل إلى الهند ".
 
وتقول الحكومة الهندية بإنه يمكن لمسؤوليها السفر إلى اليمن لحضور مهامهم الرسمية بناء على طلب صريح من مقدم الطلب، ويمكن للحكومة أن تخفف هذه التوجيهات لأسباب محددة وأساسية تتعلق بالسفر، غير أن مقدم الطلب سوف يسافر على مسؤوليته الشخصية دون أي مسؤولية تجاه حكومة الهند أو أي حكومة تابعة للدولة المعنية.
 
وتعتبر الحكومة الهندية إن الوضع الأمني في اليمن لا يزال هشا مع استمرار الأعمال القتالية المسلحة في أجزاء من البلاد ما يضاعف تعرض الرعايا للقتل او الاختطاف.
 
وتأتي هذه التطورات بعد عملية الاختطاف للكاهن الهندي الأب توم توم أوزوناليل الذي احتجز من قبل خاطفيه لأكثر من عام ونصف عقب هجوم ارهابي استهدف كنيسة في عدن، رغم أن سفره كان بعد موافقة الحكومة الهندية.
 
وجاء الافراج عن الكاهن بعد مباحثات أجراها رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي مع نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي في الـ11 من يوليو/تموز بالعاصمة الهندية نيودلهي.
 
ورغم تأكيد أوزوناليل عدم تعرضه لأي أذى من قبل خاطفيه، إلا أن عملية الافراج عنه، وإطلاقه من يد خاطفيه لم تتضح حتى اللحظة.
 
وتلقي هذه الاجراءات الضوء على الاتفاقات التي تم التوصل إليها أثناء زيارة المخلافي الى الهند، وأبرزها استئناف عمل الشركة الهندية "بي أتش ال" المعنية بإنشاء محطة مأرب الغازية الثانية، وتفعيل اللجنة الهندية اليمنية المشتركة للتعاون الاقتصادي والعلمي.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2080
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©