الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / قائد عسكري وقبلي يمني مصنفاً في قائمة الإرهاب الأمريكية يطلق حملة إعلامية وموقعاً إلكترونيا
قائد عسكري وقبلي يمني مصنفاً في قائمة الإرهاب الأمريكية يطلق حملة إعلامية وموقعاً إلكترونيا
الاربعاء, 11 أكتوبر, 2017 08:15:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
قائد عسكري وقبلي يمني مصنفاً في قائمة الإرهاب الأمريكية يطلق حملة إعلامية وموقعاً إلكترونيا
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - مأرب
أشهر صحفيون يمنيون موقعا الكترونيا بأسم العميد الحسن ابكر احد ابرز الشخصيات الاجتماعية في محافظة الجوف اليمنية، والمصنف مؤخراً في قائمة الإرهاب الأمريكية والخليجية.

وقال القائمون على الموقع إن الهدف منه التعريف بالسجل النضالي للشيخ الحسن أبكر وادواره الوطنية المشهودة ورفضه للمشاريع الصغيرة التي تستهدف اليمن ارضا وانسانا جعله عرضة للاستهداف, من قبل القوى الامامية والظلامية التي تخشى من كل صوت حر يرفض ويقاوم ممارساتها ونهجها التدميري التخريبي.

وجاء في بيان إشهار الموقع –حصل يمن برس على نسخه منه- لقد تعرض ابكر لحملات تشويه متعمدة تارة عبر الاشاعات والاكاذيب ومرة عبر التقارير السوداء التي تسوقها مافيا النظام السابق عند المنظمات الدولية , من خلال محاولات ربطه بالتنظيمات الارهابية كذبا وزورا.

وأكد بيان اشهار موقع الحسن ابكر «إن هذه الحملات الظالمة والمأجورة لم تثني الشيخ أبكر عن دوره الوطني ووقوفه مع ابناء الشعب في نضاله ضد مليشيا الحوثي والمخلوع الانقلابي» معتبرا كل ذلك دافعا لتدشين هذا الموقع الالكتروني الذي سيعمل على «دحض كل تلك الاكاذيب والتعريف بشخصيته الوسطية وفكره المستنير ودوره مع كل القوى المخلصة في محافظة الجوف في مواجهة المشروع الامامي التخريبي المدعوم من ملالي ايران ».

وفي ديسمبر/ كانون أول، أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية الحسن أبكر ويمنيين آخرين، على قوائم الارهاب الأمريكية، زاعمةً أنهم "على صلة بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب".

ونفى "أبكر" حينها، في بيان له، "دعمه لأي فرد أو جماعة تمارس الإرهاب في اليمن وخارجه"، مستكراً ومديناً "كل تلك الأعمال وكل أشكال الدعم لها ماديا ومعنويا".

وحسب التقرير النهائي لـ"لجنة الخبراء" التابعين لمجلس الأمن، فإن فريق الخبراء لم يستطع تأكيد انتماء "الحسن أبكر" وآخرين ضمن القائمة المُعلنة أمريكياً بانتمائهم لتنظيم القاعدة أو على صِلة بالتنظيم وقالوا إنَّ "أبكر" عضو المجلس الاستشاري وزعيم في المقاومة الشعبية الموالية للحكومة اليمنية في الجوف.


بيان اشهار موقع العميد / الحسن أبكر

في ظل تنامي الاقبال العام على الفضاء الالكتروني ومع تزايد كم المعلومات المتدفقة عبر الشبكة العنكبوتية , كان من الضروري أن نطلق هذا الموقع الصحفي ( http://www.alhassanabkar.com ) عن العميد الشيخ الحسن أبكر كونه أحد أبرز الشخصيات الاجتماعية في محافظة الجوف اليمنية.


لقد مثلت مسيرة العميد الحسن أبكر قاموسا مليئا بمشاريع الاصلاح الاجتماعي والنضال السياسي والعسكري , حيث يعد من الشخصيات القلائل التي تحظى بالتفاف شعبي كبير في محافظة الجوف خاصة واليمن عامة , حيث شارك في محطات حاسمة في الدفاع عن الدولة اليمنية والنظام الجمهوري , كما كان وما زال داعما لمبدأ التغيير الذي دشنه اليمنيون في العام الفين وأحد عشر وكذا مساندة جهود سيادة القانون ورفض العنف والتطرف. 
إن السجل النضالي للشيخ الحسن أبكر وادواره الوطنية المشهود ورفضه للمشاريع الصغيرة التي تستهدف اليمن ارضا وانسانا جعله عرضة للاستهداف , من قبل القوى الامامية والظلامية التي تخشى من كل صوت حر يرفض ويقاوم ممارساتها ونهجها التدميري التخريبي. 
لقد تعرض ابكر لحملات تشويه متعمدة تارة عبر الاشاعات والاكاذيب ومرة عبر التقارير السوداء التي تسوقها مافيا النظام السابق عند المنظمات الدولية , من خلال محاولات ربطه بالتنظيمات الارهابية كذبا وزورا . 
إن هذه الحملات الظالمة والمأجورة لم تثني الشيخ أبكر عن دوره الوطني ووقوفه مع ابناء الشعب في نضاله ضد مليشيا الحوثي والمخلوع الانقلابي , ولذلك يأتي تدشين هذا الموقع الالكتروني لدحض كل تلك الاكاذيب والتعريف بشخصيته الوسطية وفكره المستنير ودوره مع كل القوى المخلصة في محافظة الجوف في مواجهة المشروع الامامي التخريبي المدعوم من ملالي ايران .

كما سيعمل الموقع الالكتروني للعميد الحسن أبكر على تعريف الرأي العام المحلي والعربي والدولي بأخبار العميد / الحسن أبكر التي تصب في خدمة اليمن واليمنيين وكذا التعريف بأخبار محافظة الجوف على مختلف الأصعدة .



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2813
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©