الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / الجبير: سياسة المملكة تجاه اليمن وسوريا وليبيا تجنح للحلول السياسية
الجبير: سياسة المملكة تجاه اليمن وسوريا وليبيا تجنح للحلول السياسية
السبت, 31 ديسمبر, 2016 08:20:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الجبير: سياسة المملكة تجاه اليمن وسوريا وليبيا تجنح للحلول السياسية
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - وكالات
قال عادل الجبير، وزير الخارجية السعودي، إن سياسة حكومة بلاده تجاه كل من سوريا أو اليمن أو ليبيا كانت تجنح دائما إلى الحلول السياسية والسلمية ما استطاعت إلى ذلك سبيلا.

جاء ذلك في كلمة للجبير بمناسبة ذكرى بيعة الملك سلمان بن عبدالعزيز، حيث قال: "حرصت حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، على انتهاج سياسة خارجية متزنة ورصينة تنهل من إرث الماضي في التعامل مع التحديات الأمنية التي تواجه بلادنا مع مواكبة مستمرة لمتطلبات ما يستجد من أحداث ومخاطر تجتاح منطقتنا والناجمة في معظم الأحوال من تضافر التطرف العنيف مع موجة الإرهاب المنتشرة، خاصة إذا اقترن ذلك بتدخل من أطراف خارجية هدفها زعزعة أمننا واستقرارانا."

وتابع الوزير السعودي قائلا: "جاءت عاصفة الحزم في اليمن الشقيق لتترجم هذه السياسة وما أعقبها من جهود لإعادة الأمل لهذا البلد الشقيق على أساس من الحفاظ على الشرعية والاستقرار والاستقلال السياسي والنأي به عن التدخلات الخارجية والانقسام الداخلي."

وأشار الجبير إلى أن "سياسة المملكة سواء تجاه اليمن أو سوريا أو ليبيا أو غير ذلك من مناطق النزاع وبؤر التوتر، كانت تجنح دائماً الى الحلول السياسية والسلمية ما استطاعت الى ذلك سبيلا."


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1804
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©