فيديو يمن برس - الصفحة الرئيسية > فيديو: هكذا أصبحت فتاة تهامة اليمنية «سعيدة بغيلي» بعد تعافيها من المجاعة وسوء التعذية!

شابة يمنية لا يتوقع من يراها لأول مرة أنها فتاة تبلغ من العمر ثماني عشرة سنة، لكنّ أهوال الحروب كانت الحاجز بينها وبين العيش مثل قريناتها من الشابات في العالم .. وماهي إلا انسان يمني اضافي يدفع ثمن فاتورة الانقلاب في اليمن وانتهاكات ميليشياته

كشفت حالة سعيدة الوضع الإنساني المتردي في مناطق الصراع، دمرت الحرب - حلقها - وعاشت أيام أياماً صعبة لم تتمكن من التنفس فيها وأدخلت على إثرها المستشفى لتعيش أسابيع تحت المراقبة الطبية - إلا أنها مع ذلك تسعى للحديث ولو بصعوبة بالغة. فقد أثقل الصمت جسدها الهزيل وباتت غير قادرة على الأكل بشكل طبيعي ..

أحد الأطباء في مستشفى الثورة في صنعاء قال إن سعيدة أُدخلت المستشفى لمعرفة سبب عدم قدرتها على الأكل وتبين أنها تعاني من سوء تغذية حاد - ولم يجد والدها الذي ضاق به الأفق سوى الإقامة قريباً من المستشفى ليكون بجوار ابنته التي محت بابتسامتها ملامح الضعف..

ظروف إنسانية صعبة يمر بها السكان ومشقة كبيرة في تدبير احتياجاتهم، تحذيرات من تفاقم الأزمة في اليمن البلد الذي يعيش في ظل اقتصاد ضعيف وخدمات متدهورة.. وخاصة بعد كشف منظمات أممية بأن 28 مليون يمني يعانون من انعدام الأمن الغذائي في حين يستمر الانقلابييون في ابتزاز السكان ما يتسبب بالمزيد من الفقر والضعف في الخدمات الصحية


هل أعجبك الفيديو ، أنشره في صفحتك:

جوجل بلس أضافة للمفضلة

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

 آخر الأخبار:
صحيفة بريطانية تكشف تفاصيل سرية عن الطائرات الإيرانية بدون طيار في اليمن ..تفاصيل
بعد هجمات انتحارية على «عسير».. اللواء الخامس يخترق دفاعات الانقلابيين ويطردهم من شمال صعدة
بعثة أطباء بلا حدود تغادر «إب» بسبب مضايقات الحوثيين
الحوثيون يسرحون «20» الف جندي من وزارة الدفاع ويستبدلونهم بعناصرهم
حكومة الانقلاب تدعو الحكومة الشرعية إلى تشكيل لجنة مشتركة لمعالجة صرف مرتبات الموظفين
ياسر اليماني يعتذر لحزب الإصلاح ويمتدح منشور اليدومي ويدلي بـ بهذا «الاعتراف الخطير»
 

تعليقات حول الفيديو
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الفيديو
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
عنوان التعليق
كود التحقق *
التعليق *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©