فيديو يمن برس - الصفحة الرئيسية > فيديو : طالب يفجر قنبلة بالخطاء في وجه زملائه في مدرسة بصنعاء وسقوط 14 طالب بين قتيل وجريح

انفجرت قنبلة يدوية في إحدى مدارس أمانة العاصمة صنعاء مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى .
آ
وقالت مصادر مطلعة أن احد الطلاب قدم إلى مدرسة "الطهيف" بحي الاصحبي وبحوزته قنبلة لم يلاحظها أحد وعندما انفرد مع مجموعة من زملاءه في أحد فصول المدرسة اخرج القنبلة ليشرح لهم كيفية التعامل معها غير انها انفجرت في وجوههم مما أدى إلى مقتل طالبين وإصابة 12 آخرين تم نقلهم إلى عدة مستشفيات العاصمة .

وكذبت المصادر المعلومات التي أوردتها مليشيات الانقلاب بانفجار مقذوف من بقايا قصف العدوان السعودي, منوهة أن المدرسة لا يوجد أي فيها مقذوفات تذهب من تلقأ نفسها إلى أحد الفصول قبل ان تنفجر في وجوه الطلاب .


هل أعجبك الفيديو ، أنشره في صفحتك:

جوجل بلس أضافة للمفضلة

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

 آخر الأخبار:
ناطق مليشيا الحوثي: السفير الأمريكي حرضنا على قتل «صالح»
مليشيا الحوثي تفرض مناهج طائفية في جامعة صنعاء والكتب الشيعية تغزو العاصمة
الحوثيون يستفزون المؤتمريين في صنعاء ويعلقون شعارات الصرخة على جامع «الصالح»
الحوثيون يقتحمون منزل إبنة الرئيس الراحل «صالح» في صنعاء
الحوثيون يطيحون بوزير محسوب على «صالح» ويعينون قيادياً ميدانياً وزيراً للاتصالات وتقنية المعلومات
وصول جثاميين اكثر من 70 قتيلاً من مليشيا الحوثي الى مستشفيات حجة قتلوا في جبهة الساحل
 

تعليقات حول الفيديو
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الفيديو
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
عنوان التعليق
كود التحقق *
التعليق *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©